حرية الرأي والتعبير والقيود الواردة عليها

حرية الرأي والتعبير

من أكثر الحريات التي أصبحت هاجسا للأفراد هي حرية الرأي والتعبير لذا اهتم المجتمع الدولي من خلال الإعلانات الخاصة بحقوق الانسان بضرورة اتاحة الحرية للتعبير عن الرأي دون التعرض لأي مضايقات قد تعترض هذه الحرية من خلال الدول تحاول حماية انظمتها الحاكمة من نتائج حرية الرأي والتعبير.

 موقف الإعلانات العالمية في حرية الرأي والتعبير 

اذا  نظرنا الى حرية الرأي والتعبير فإنها تأتي نتيجة حرية الفكر والاعتقاد فهي المرحلة التي تخرج فيها الأفكار من العقل والباطن إلى العالم الخارجي لتصل الى الآخرين ومن خلالها تتبادل الأفكار بين العقول وتتراسل في ما بينها , عليه فإن حرية الرأي والتعبير متصلة اتصالا وثيقا بحرية الفكر والاعتقاد لذا نجد إن الإعلان العالمي لحقوق الانسان جاء به في المادة 18 ( لكل انسان حرية الفكر والضمير والدين ) وعلى الدول الاعضاء اتاحة الحرية للأفراد في الوصول الى الوسائل التي تبني عليها الافكار .

واهتمت إعلانات الحقوق الدولية بحرية الرأي والتعبير فقد نصت المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الانسان على :.

•”لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية”

ومن خلال هذه المادة نجد ان الإعلان العالمي لحقوق الإنسان طالب دول الأعضاء بضرورة عدم مضايقة الأفراد في إبداء الرأي والتعبير عنه بأي وسيلة كانت وكذلك تبادل الأفراد تلك الافكار فيما بينهم وعليه فإن الانسان :

له حرية اعتناق الآراء والافكار دون التضييق عليه من خلال وسائل التلقي 1-

له حرية التعبير عن تلك الآراء والافكار دون التضييق عليه من خلال بث هذه الافكار بأي وسيلة من وسائل التعبير والإعلام .

وهناك عدة قرارات وتوصيات اصدرتها الامم المتحدة المتعلقة في هذا الجانب ومنها مجموعة القرارات والتوصيات في مؤتمر الامم المتحدة في جنيف 1984 :

تعلقت في حرية الاعلام من خلال حرية دخول العاملين في ميدان الاخبار وعدم اتخاذ الحكومات اي  اجراءات تحد من حرية الاعلام وحرية الصحافة الا في في الظروف الاستثنائية .

موقف دستور دولة الامارات  في حرية الرأي والتعبير

من خلال المادة 3 من الدستور(حرية الرأي والتعبير عنه بالقول والكتابة , وسائر وسائل التعبير مكفولة في حدود القانون ).

نجد من خلال المادة الدستورية ان المشرع الاماراتي أتاح للفرد حرية الرأي الذي هي المسألة الأولية لتحقق حرية التعبير وبما إن الرأي مسألة تتعلق في باطن الانسان فإن القوانين تعجز عن تقييدها الا من خلال منع تداول او الوصول للوسائل التي من خلالها يمكن بناء الرأي وعلى سبيل المثال منع الكتب ومنع بعض المؤتمرات التي من خلالها يمكن بث بعض الأفكار والتي يستطيع من خلالها الفرد بناء اخراج رأيه من الباطن الى الظاهر كما هو الحال في الجرائم المادية فإن القانون لا يعاقب على التفكير والتدبير والتحضير الا اذا كانت مرحلة التحضير تشكل بحد ذاتها جريمه

مثل حيازة السلاح الناري فالجريمة لن تتعدى وصف حيازة سلاح وعلي هذا الوصف يذهب الأمر بالرأي فهو امر داخلي لا يعتبر مجرما صاحبها حتى في مخالفتها للقوانين والاعراف والمبادئ دون ان يكون للرأي نشاط خارجي متمثل في التعبير .

ولكن أراد المشرع الدستوري اعطاء الضمانات التي تكفل حرية التعبير من خلال ممارستها بأي وسيلة من وسائل التعبير واتاحة السبل التي تسهل تعاطيها وتنظيمها لحصرها في الاطار القانون حفاظا على المصلحة العامة .

القيود الواردة على حرية الرأي والتعبير

ممارسة الحريات التي هي حق من حقوق الانسان والتي من خلالها ينادي الانسان بالحقوق الأخرى ولكنها  ليست مطلقة بل هي مقيدة وفقا للقوانين الدولية او الداخلية  أو الأعراف أو الدين وهذه القيود جاءت من باب التنظيم وعدم المساس بالآخرين فحريات الانسان يجب ان لا تتعارض مع الآخر فمثلما منح الأول الحرية فيمنح الثاني عدم التعرض له من خلال ما منح الأول من حريات فالحق حدوده حقوق الآخرين ولمنع التداخل والتضارب الضار بين الحقوق جاءت بعض القيود التي تحد من ممارسة هذا الحق .

 القيود الواردة في الاعلانات العالمية لحقوق الانسان :

 وجاء في الاعلان العالمي لحقوق الانسان الفقرة الثالثة من المادة 19 والفقرتين (1.2) من المادة 20 حيث جاء فيها

1 احترام حقوق وسمعة الأخرين

2 حماية الأمن القومي أو النظام العام او الصحة العامة او الأداب العامة

3 حظر كل دعاية من أجل الحرب

4 حظر كل دعوة إلى الكراهية القومية او العنصرية او الدينية تشكل تحريضا على التمييز او العدوان أو العنف .

كما ان الاعلان العالمي لحقوق الانسان حظر على الدول اغلاق منافذ الحصول على المعلومات ليتمكن الانسان من بناء معتقده وفكره ورأيه الا ان الاعلان العالمي وضع لتلك الحريات بعض القيود  بتحديد مدى تلك الحرية من خلال عدم التعرض للفرد او للنظام العام وعدم تشكيل اضطهاد لحريات الآخرين .

 القيود الوارد على حرية الرأي والتعبير في دستور دولة الامارات

بالرغم من ان دستور دولة الامارات العربية المتحدة أكد على ضمان حرية الرأي والتعبير للأفراد الا إن ذلك يكون وفقا للقانون وفي اطاره الشرعي لذا نجد إن القانون الداخلي وضع بعض القيود لتلك الحرية ومن أمثلة لتلك القيود

قيود حددها القانون الاتحادي رقم 15 لسنة 1980 في شان المطبوعات والنشر حيث ان الحرية يجب مقيدة وفقا للضوابط حفاظا على النظام العام وحماية لأمن المجتمع .

وكذلك المادة 32 من قانون العقوبات الاتحادي رقم 3 لسنة 1987 (يعاقب بالحبس وبالغرامة او بإحدى هاتين العقوبتين كل من ارتكب جريمة من الجرائم الآتية:

الإساءة إلى أحد المقدسات او الشعائر الدينية ,سب أحد الأديان السماوية المعترف بها …….) .

القيود الواردة على حرية الرأي والتعبير احتراما لحريات الآخرين :

 

جريمة القذف: تنص الفقرة الأولى من المادة (372) من قانون العقوبات الاتحادي على أنه يعد قاذفاً: ” من اسند إلى غيره بإحدى طرق العلانية واقعة من شأنها أن تجعله محلاً للعقاب أو للازدراء

جريمة السب: كذلك تعاقب المادة 273 بالحبس لمدة سنة أو بالغرامة التي تصل إلى عشرة آلاف درهم من رمي غيره بإحدى طرق العلانية ما يخدش شرفه أو اعتباره دون أن يتضمن ذلك إسناد واقعة معينة،

الملاحظ إن حرية الرأي والتعبير من خلال ما استعرضته اصبحت مقيدة بشكل منظم من خلال بعض القوانين ووضع الأسس التي تقوم عليها تلك الحرية لأهميتها وإنها قد تمثل جريمة يعاقب عليها القانون وقد نجد ان القيود قد جاءت بطريقة أخرى بتشديد العقوبة اذا وقعت جريمة القذف او السب على الموظف العام  فكيف اذا وصلت الى الاساءة لرموز الدولة التي من شأنها اثارة بعض الاضطرابات الداخليه والخارجية والمساس بالأمن القومي بشكل مباشر أو غير مباشر ومن باب التزام الحكومات في المحافظة على الأمن العام أوجبت بعض القيود والعقابات على من يسيئ استعمال هذا الحق ،

 قيود الشريعة الإسلامية في حرية الرأي والتعبير

جاءت الشريعة الإسلامية لحماية كرامة الإنسان من الانتهاكات والتعديات التي تقع من الغير واضفاء جو من الألفة بين أفراد المجتمع لذا حرص على زرع بعض المبادئ الحميدة في قلوب المسلمين ترغيبا وترهيبا لأن القول مرآة النفس فغن القول الطيب يعكس النفس الطيبة والقول الخبيث يعكس النفس الخبيثة والإسلام حرص على أن يتعامل المسلم بالقول الطيب والكلمة الطيبة حيث قال تعالى  (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن )الإسراء 53 وقوله تعالى (وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً) (البقرة: من الآية83). وجاء في حديث الرسول عليه الصلاة والسلام (الكلمة الطيبة صدقة) و ( اتقوا النار ولو بكلمة طيبة)

  وحث الإسلام على التأدب في الحديث كما في قوله تعالى (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً) (الإسراء:23)  .

وقال يحيى بن معاذ: ليكن حظ المؤمن منك ثلاث خصال لتكون من المحسنين، إحداها: إن لم تنفعه فلا تضره، والثانية: إن لم تسره فلا تغمه، والثالثة: إن لم تمدحه فلا تذمه.

وهناك أقوال كثيرة للصاحبة والتابعين في الحث على القول الحسن وحسن التعبير لأن الإسلام دين الاخلاق الحميدة فالمسلم من يسلم المسلم من لسانه ويده وحتى قلبه كأن يحب أخيه المسلم ويحترم الغير المسلم مثل المتعاهد فإن الأخلاق هي من ترقع من الانسان وتجعله محط نظر .

ومن باب الترهيب : (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) (قّ:18) وقوله تعالى (أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ) (الزخرف:80).

إن على المسلم ان يستحضر الآخره قبل التفوه بأي كلمة وبذلك ينتقي الكلمات الطيبة  ولاننسى قول نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام (رب كلمة تهوي بصاحبها سبعين خريفا في النار ).

وكلنا يعلم ان ايصال الفكرة لا يكون بالقوة بل لا يمكن اجبار الانسان على اعتناق رأي معين أو الاعتقاد بما تعتقده وجاء في قول ربنا الكريم (وجادلهم بالتي هي أحسن ) النحل 125.

وهناك عدة مبادئ في الإسلام يقيد حرية الرأي والتعبير بالأخلاق والعقوبات الإلهية والدنيوية حيث لم يغفل الإسلام عن القذف والسب بل اوجد حدا في تلك الجريمتين  , اليوم أكملت لكم دينكم هي إشارة إلى إن الدين الاسلامي وضع القواعد الاساسية التي تبنى عليها المجتمع الانساني الصالح والسوي ومن خلال تلك القواعد يبنى المجتمع المدني وتسود في معاملات افراده الود والتعامل الحسن بالقول والعمل والتاكيد على الاحسان في القول جاء فيما سلف ذكره من آيات واحاديث نبويه تحث على ان يحفظ المسلم لسانه ولا يتعدى على الآخرين وان يتهذب في القول ووضع الحدود التي تحد من حريات تعبيره عن رأيه سواء بالمزح أو الجد ولا ننسى قول نبينا الكريم ( ويل له ويل له ويل له لمن اضحك الناس كاذبا ) لا بد ان يتحلى المسلم بالصدق والامانه في قوله والمزح في مثل تلك الامور قد تجرح في الآخرين .

  وسائل ممارسة حرية الرأي والتعبير

انتشرت في الفترة الأخيرة الوسائل التي من خلالها يمكن التعبير عن الرأي بعد الثورة التكنولوجيا الحديثة  في مجال الاتصالات مما اتاحت هذه الوسائل سهولة إيصال الأفكار والآراء للآخرين بشكل مخيف بالنسبة للحكومات والجماعات وتلك الوسائل ساهمت في احداث طفرة فكرية وتشكَل تيارات فكرية متنامية ومتناقضة ومنافية للأفكار العامة التي كانت تسود الأفراد وخاصة تلك الأفكار الماسة بالدين الإسلامي ومن وسائل التعبير على سبيل المثال لا الحصر :

الكتب والمنشورات : وهي المطبوعات التي تحتوي على أفكار الكاتب والمؤلف ولقد تم تقييد هذه الوسيلة كما أسلفت من خلال قانون المطبوعات والمنشورات .

القنوات الفضائية والإذاعية : من خلال بث البرامج التلفزيونية والإذاعية لا توجد قيود داخلية على قدر وجود قيود دولية من خلال عدم الحث على الطائفية والتمييز واذاعة ما يمكنه اشعال الحروب .

الندوات والمؤتمرات: حيث تجمع مجموعة من الأفراد لطرح الآراء والأفكار او بث راي معيَن لمجموعة من الأفراد والحث على تبني الرأي .

الشبكة العنكبوتية : وهي اخطر الوسائل التي أصبحت تسقط بالأنظمة السياسية وتحرَف المبادئ الدينية مما أصبح كابوسا يسود العالم من خلال آثارها القوية في التأثير على عقول الأفراد وتغيير الرأي وتأجيج الناس مما يدعى بالحركة العفوية في علم النفس .

ومن خلال استعراض بعض الوسائل على سبيل المثال ساتعرض على الوسيلة الأخيرة وهي الشبكة العنكبوتية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك و تويتر ولا يخفى علينا جميعا مدى تأثير تلك المواقع بشكل قوي على تهييج الشارع العربي مما نتج عنه ما يدعى بالربيع العالمي الذي غيَر الوجوه السياسية بسرعة لم تستطع كل الأساليب الأخرى تحقيقه .

أسباب خطورة تلك المواقع

1 متاحة لجميع الأفراد الصغير والكبير العاقل والجاهل المعلوم والمجهول

2 سرعة انتشار الرأي,الفكرة, المعلومة –بغض النظر عن مصداقيتها- بمجرد كبسة زر

3 تأثر الرأي العام  بتلك المواقع مما يدعى بالحركة العفوية كمصطلح لعلم النفس .

وبناءا على خطورة تلك المواقع أصبحت الدول تعقد مؤتمرات في هذا الشأن والوقوف عليها من الناحية القانونية والناحية السياسية وآثارها على أمن واستقرار المجتمعات والتوجهات الخارجية التي تقتحم المجتمعات الداخلية وهناك كثير من الأحداث التي جرت في الآونه الأخيرة بعد تفشي ظاهرة حرية الرأي والتعبير من الحريات المطلقة التي تبيح للإنسان أن يمارسها دون أي قيد او حدود والغريب في الامر إن هؤلاء الذين يطالبون بممارسة حرية الرأي والتعبير يستندون إلى الاعلان العالمي لحقوق الانسان حيث إن الإعلان العالمي لحقوق الانسان قد وضع القيود على هذه الحرية وترك للدول التعامل معها بما يتوافق مع قوانينها وانظمتها الداخلية كما اوردته في الفقرة السابقة من التقرير ، وبدأت الحركة الليبرالية في اشعال فكرة التحرر من القيود القانونية والمجتمعية والاسلامية من خلال القول بأن الحرية يجب ان تكون مطلقة وخاصة حرية الرأي والتعبير لانها الاساس التي تنثق من خلالها جميع الحريات الأخرى وذلك من خلال رفع الحناجر للمطالبة بتغيير الانظمة الخليجية ، ومن خلال الاطلاع على الساحة السياسية في الوطن العالمي خاصة نجد ان الربيع العربي لم يكن الا نار لشرارة حرية الرأي والتعبير والاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي كفيسبوك وتويتر لتهييج الرأي العام وعلى اثر ذلك بدأت الدول بوضع القوانين التي تمكن سلطاتها من وضع حد لهجيان ثورة فوضية اجتاحت البلدان العربية والتي اصبحت واضحة المعالم على انها ثورة مدبرة من الغرب بأيادي الاشقاء واذا ارادت الدولة حماية نظامها من نتائج رياح حرية الرأي والتعبير عليها التشديد في الرقابة على هذه المواقع المشبوهة ،

وفي الختام همسة لبعض من يعتقد ان المواقع الاجتماعية تمنح الحرية المطلقة للرأي والتعبير انك تتوهم ذلك فانظر الى الدولة العظمي وهي الولايات المتحدة الامريكية قاضت احد جنودها لانه اساء في تعبيرة لرئيسها اوباما

احترام المقامات والرموز حقيقة لا بد منها فهل حريتك في التعبير مع صديقك هي بنفس الوتيرة في تعبيرك مع والدك ؟

About these ads

About tariq_mohamed_

للتواصل @tariq_mohamed_ View all posts by tariq_mohamed_

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,197 other followers

%d bloggers like this: